مواقع صديقة اتصل بنا من نحن المطبخ ديكور جمالك اخترنا لك نساء مؤمنات واحة الثقافة بأقلامكم الرئيسية
 
 
الصباح الباكر و وقت السحر أفضل الأوقات للاستذكار
تسأل العديد من الأمهات عن الوقت الأمثل للدراسة والاستذكار بالنسبة لأبنائهم الطلاب، وبما أننا لم يعد
10إرشادات لتجنب مخاطر أكل الفسيخ والرنجة في شم النسيم
يحرص كثير من المصريين على الاحتفال بيوم شم النسيم من خلال طقوس خاصة؛ تبدأ بتحضير الترمس والرنجة وال
في 6 خطوات .. غيّر حياتك
"الإنسان أسير عاداته" حقيقة تعبر عن مدي قوة تأثير العادات علي الانسان ، ومدي تحكمها به.
على خلفية اتساع رقعة الحريات التي تشهدها تركيا بشكل متنامٍ منذ تولي حكومة "رجب طيب أردوغان"، زعيم حز
يتذكر المصريون في الـ 8 من إبريل من كل عام المذبحة التي ارتكبتها القوات الجوية الإسرائيلية بحق أطفال
فن إدارة الوقت .. شرط النجاح والتميز
يقال إن الوقت من ذهب، ولكنه في الحقيقة أغلى من الذهب؛ لأن الذهب يمكن استرداده إذا ضاع أما الوقت 
في ذكري يوم الأرض الفلسطيني .. عرب 48 ينظمون إضرابا شاملا في البلدات العربية في الداخل
يوافق اليوم الـ 30 من مارس ذكري يوم الأرض الفلسطيني ؛ وعلي خلفية الذكري نظم عرب 48 إضرابا شاملا في
 
  قضايا تهمك

بالإتيكيت فرحك متميز.

خبيرة الإتيكيت: "همت منصور" للعروس:

مُرّي على ضيوفك، وسلمي عليهم، والتقطي الصور معهم يمكن للعروسين التحدث مع بعضهما ولكن بحدود

حوار: آمنة محمد

تهتم العروس كثيرًا بزينتها وأناقتها في الفرح، وبشكل الكوشة، وأي طراز تختار، وعن حالها عندما تأتي في وسط المعازيم، تتساءل: كيف أتعامل معهم? وكيف أجلس في الكوشة? وغيرها من الأسئلة التي ربما لا تعرف لها إجابة!

لذا؛ إذا أردت أن يكون فرحك متميزًا وذا شكل جذاب، فلتقرئي معنا هذا الحوار عن إتيكيت العروس في فرحها وفي بيتها مع الأستاذة "همت منصور" - خبيرة الإتيكيت والبروتوكول المهني.

اختيار المكان

تقول الأستاذة همت: هناك نقاط مهمة ينبغي للعروس أن تتبعها قبل اتخاذ أي قرار خاص بيوم الفرح، فمثلاً:

1 - عندما تقرر حجز قاعة الفرح عليها أن تحدد ميزانيتها، بحيث يكون هناك اتفاق مسبق بينها وبين العريس؛ حتى لا يحدث أي خلاف قُبيل الفرح، وعليها أن تعرف نوعية ضيوفها، ومستواهم الثقافي، والفكري، والاجتماعي، سواء كانوا من أهلها أو من أهل العريس؛ لأن ذلك يمثل عاملاً مهمًا في اختيار المكان، بحيث لا يكون مترفًا مبالغًا فيه، أو بسيطًا جدًا، فيحدث لها قلقًا وارتباكًا، ولابد من التنسيق بين كل مجموعة من الضيوف، فمن الإتيكيت أن يخصص لكل مجموعة من المدعوين كارت دعوة بلون معين يوضع على الطاولة، بحيث لا يجلس شخصان بينهما خصومة، أو سوء تفاهم.

2 - اختيار مكان الفرح مهم جدًا؛ لمعرفة اختيار الألوان المناسبة للمكان ونوعية الملابس، فمثلاً الفرح في الهواء الطلق يختلف عنه في قاعة مغلقة، وفرح الصيف يختلف عن فرح الشتاء، خاصة في الألوان ونوعية الطعام.

3 - يفضل أن يكون الورد الموجود على الطاولات مختلفًا، وليس بلون واحد؛ لإعطاء الإحساس بجمال الطبيعة.

إتيكيت العروس

وعن إتيكيت العروس بعد الزفة وجلوسها في الكوشة، تقول الأستاذة همت: أحيانًا تكون الطرحة سببًا في صعوبة حركة العروس، ولذا؛ يمكن عمل عروة لها في طرفها لون قماش الطرحة نفسه، بحيث يلم الطرفان في العروة، وتشبك في إصبع العروس الصغير في اليد اليمنى، وعلى العروس أيضًا الجلوس على الكرسي دون تكلف، فلا تشد نفسها، ولا ترتمي للأمام، ولا تجلس على طرف الكرسي، ولا تضحك بصوت عالٍ، ولتراعي العروس أنها في وضع تصوير دائم، ويفضل أن يكون بالقرب منها شخص قريب لها (أختها أو والدتها)؛ تحسبًا لأي ظروف، وإذا اضطرت إلى الخروج من القاعة لأي سبب.. فعلى العريس أن يوصلها إلى باب القاعة، وعند عودتها يكون في استقبالها.

4 - لكل عروس 2 بوكيه ورد، واحد منهما تحتفظ به بعد الفرح في منزلها، ويمكن أن يكون صناعيًا أو طبيعيًا، وهو الذي تحمله أثناء التصوير، والبوكيه الآخر الذي تلقيه العروس على صديقاتها بعد تقطيع التورتة، وهو تقليد تقوم به بعض  العرائس من باب الفأل الحسن.

وتوضح الأستاذة همت أنه من الإتيكيت أن يمر العروسان على الضيوف على الطاولات وتُلتقط الصور معهما، ويتم تعارف العريس مع أهل العروس والعكس، ويفضل عدم تقبيل العروس من قِبل المدعوات.

5 - وعلى العروسين ألا يطول حديثهما أثناء الفرح، ولكن يكون بحدود؛ لأن ذلك غير لائق، ويجعل ضيوفهما يتحدثون عنهما.

6 - ومن المهم جدًا أن ينصرف العروسان قبل الضيوف، حتى لا يضطر الضيوف للانتظار طويلاً، وأقصى وقت للفرح ينبغي ألا يزيد على 3 ساعات ونصف الساعة، فمن الإتيكيت أن تأتي العروس يعد المدعوين، وتنصرف قبلهم.

 بعد الفرح

بعد ليلة الزفاف تذهب العروس إلى منزلها، ومن ثم تبدأ في استقبال ضيوفها، وتُحدثنا الأستاذة همت عن العروس في بيتها واستقبالها لضيوفها، فتقول: على العروس ارتداء ملابس مبهجة بسيطة ليس بها تكلف، يمكن أن تكون فستانًا أو عباءة متميزة لديها، أيضًا إذا وضعت مكياجًا لا يكون مبالغًا فيه، فتظهر بشكل غير لائق.

وتكون العروس جاهزة وبكامل أناقتها عند وصول ضيوفها، وما ستقدمه من مشروبات أو مأكولات جاهزة أيضًا، ومن الأفضل، ألا تقدم المشروبات في كاسات طويلة القاعدة، ولا تقدم العروس فاكهة، فليس هذا من الإتيكيت.

وعند تقديمها الأشياء لضيوفها، تبدأ بالأكبر سنًا، خاصة إذا كان بينهم والد، العريس أو والدته، أو الجد، وفي حالة وجود حماتها وحماها تبدأ بحماتها، وإذا كان ضيوفها من أصدقاء زوجها وزوجاتهم، فعليها أن تبدأ بالسيدات، أما زوجها فيقدم للرجال، ولابد أن يكون المنزل ذا رائحة طيبة، وإذا امتدت زيارة الأصدقاء أو الأقارب لوقت العشاء (مع العلم أنه يفضل الانصراف مبكرًا)، يمكن أن تقدم باتيه، أو بيتزا مقطعة قطعًا صغيرة، ويجب أن لا تسأل العروس ضيوفها ماذا يأكلون، ولكن عليها أن تقدم ما عندها، وفي حالة وجود أطفال تقدم لهم في طبق صغير أشياء بسيطة، والأطفال أقل من 3 سنوات يكون طعامهم وشرابهم لدى والدته.

وتقول الأستاذة همت للعروس: إذا فاجأها الضيوف بالزيارة في اليوم نفسه، وهي غير مستعدة، عليها أن ترفض بلباقة، وتحدد معهم موعدًا آخر، ويفضل أن يتصل الزائر قبل الزيارة بيومين على الأقل.

وهناك بعض الضيوف الذين يطلبون رؤية الشقة ورؤية محتوياتها، وعلى العروس ألا ترفض ذلك، ولكن عليها أن تهيئ شقتها لتكون نظيفة دائمًا، وخاصة الحمام والمطبخ، وتكون رائحة المنزل زكية، ولا تضع الملابس في الحمام، أو في سلة الغسيل، ويفضل ألا تفتح دولابها الشخصي؛ حتى لا يرى الضيوف ملابسها وخصوصياتها.

وعند نهاية الزيارة، تودع ضيوفها عند باب الشقة، أو عند السيارة إذا كانت تقيم في فيلا.

وعن تعامل الزوجين وسلوكياتهما أمام الناس لأول مرة، تشير الأستاذة همت إلى أنه ليس من الإتيكيت التعامل بين الزوجين باللوم والعتاب ولا المبالغة في التدليل.

نصيحة أخيرة تقدمها الأستاذة همت للعروس، هي أن تبتعد عن التوتر وأخذ الأمور ببساطة، وإذا استفزها أحد الأشخاص تتجاهل الكلام تمامًا، وتتعامل بحكمة وعقل.

اضف تعليق طباعة الخبر ارسل الى صديق

مزيد من الموضوعات
  • الأم .. رمز المحبة والتجرد والعطاء فلا تجعلها علي هامش الحياة
  • "جامعات ضد الانقلاب" : 142 عضو من أعضاء التدريس بجامعات ومعاهد مصر ما بين شهيد ومعتقل بعد 3 يوليو
  • إفريقيا الوسطي .. مأساة جديدة تضاف إلي سجل مآسي إضطهاد المسلمين
  • 8 خطوات لبناء علاقة سليمة مع طفلك
  • ماذا أفعل؟ .. طفلي مريض بالسرطان!
  • الشواف : جرائم اغتصاب وتحرش جنسي بحق معتقلات الشرعية داخل السجون المصرية
  • مات الآباء... وتزوجت البنات... وانحنى ظهر الزوجات: حكايات الأبرياء في سجون العهد البائد
  • في ذكري الثورة.. متى يتحول شعار «الشرطة فى خدمة الشعب» إلى واقع؟
  • في ذكري ثورة يناير..من حكايات الشهادة في ميدان الثورة ماتوا.. لنحيا
  • فوائد المشاكل الزوجية!
  • مشاكل البشرة لها حل
  • الموبايل ضرورة أم رفاهية
  • بالحوار والتشجيع.. طفلك واثق بنفسه
  • الأبعاد الاجتماعية لقضايا التنمية في مصر
  • لكــل أب: الأبـوة كنزك.. فلا تفـرط فيه (2-2)
  • لكــل أب: الأبـوة كنــزك.. فلا تفـرط فيه (1-2) خطوات نحو تربية مثمرة
  • الدروس الخصوصية أزمة تهدد ميزانية الأسرة
  • الجنـس.. لماذا لا نعلمه أبناءنا؟!
  • قوية حازمة.. أم مكسورة الجناح مستسلمة؟ أيهما يفضل الرجال؟
  • أضيفي (خفيف ــ مفيد) لقاموس العيد :شي اللحوم حل صحي ولذيذ
  • كيف نستثمر عبادة العمر في تحقيق السعادة والاستقرار والسلام الاجتماعي؟ فريضة الأسرار والحكم والمنافع
  • صرخة في بداية كل عام: نكــره المدرسة!
  • الكمبيوتر صديق الطالب المتفوق هل يمكن استخدام الإنترنت في التعليم؟
  • مع بداية العام الدراسي.. يوم بلا إفطار.. يوم بلا تركيز
  • توقعات الأسرة، التواصل الفعال، تلبية الاحتياجات.. مفاتيح النجاح الدراســـي
  • بين القناعة والطموح.. هيا نربي أبناءنا على الرضا
  • من السنة الأولى إلى الخامسة: طفلك مكتشف صغير يحتاج إلى الحماية
  • بان كى مون يدعو للمصالحة ...ورئاسة الانقلابيين غاضبة من مؤتمر ماكين
  • استعد للجائزة الكبرى: قلادة العتق من النيران
  • بهجة.. عبادة.. سلوكيات: رمضان وأبناؤنا.. فرصة ذهبية سانحة
  • في ندوة الأم المربية علمي أبنك أن ينظر إلى السماء وإقدامه على الأرض
  •    
    قضايا تهمك
    أول زهرة
    همسات
    من هنا و هناك
    زهرة الزهور
    دنيا الشباب
    طريق الأمل
    بستان الزهور
    جسر الود
    فتاوى
    خطة الإصلاح
    السعادة الزوجية فن
    نساء فى دائرة الضوء
    مقالات
    أخر زهرة
    دعوة للمشاركة


    هذه هي الزوجة الصالحة
     
    مواقع صديقة إتصل بنا من نحن الصفحة الرئيسية
    جميع حقوق محفوظة